كلبن الصويا وجبن التوفو وغيره، حتى أن البعض بدأ في استخدامه وتحضيره بالمنزل، وذلك لما له من قيمة غذائية عالية، فول الصويا من أغنى البقوليات بالبروتين، حتى أن بعض أخصائي التغذية ينصح النباتين بتناوله لإمداد الجسم بحاجته من البروتين
وتعويض عدم تناول اللحوم، لكن على الجانب الآخر، ظهرت بعض التحذيرات من الإفراط في تناوله، وقالوا أنه يؤثر سلباً على غدد الجسم وهرموناته، فما صحة هذا الادعاء وما هي فوائد فول الصويا؟
ما هو فول الصويا؟

فول الصويا هو احد أغنى أنواع البقوليات بالأحماض الأمينية الثمانية والتي يحتاجها الجسم لصناعة البروتين، بالتالي يُعتبر أفضل المصادر النباتية للبروتين الكامل، بالإضافة لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية الأخرى كالكالسيوم، والألياف والدهون غير المشبعة والكربوهيدرات، ما يجعله وجبة غذائية متكاملة، ويُذكر أنه كان يُستخدم في الصين منذ ما يُقارب 5 آلاف سنة، فقد عرف الصينيون قيمته الغذائية العالية لذلك استخدموه كطعام كما استخلصوا من بذوره العديد من الأدوية

يحتوي فول الصويا على مواد وعناصر قابلة للذوبان في الماء، كما أنها مضادات للأكسدة قوية. ويعتبر من الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من البيوتين وهو أحد المغذيات الهامة التي تشبه الفيتامينات ويتميز فول الصويا بماده البيوتن عن بقية الأنواع الأخرى من البقول. والبقوليات مصدر هام للبروتين النباتي وهي خاليه من الشحوم والكولسترول والدهون الحيوانيه والبروتين الحيوانيه

فول الصويا ومرض الزهايمر

أعلن باحثون أن تناول فول الصويا قد يحمي من الإصابة بداء الزهايمر “الاضطراب الدماغي” الخطير غير القابل للشفاء، الذي يصيب أكثر من نصف الأميركيين بعد سن الخامسة والثمانين .. وفول الصويا نبات غني بمركبات الفيتوإستروجين الذي سبق وقيل انه ينقص من مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية وترقق العظام. وطبقاً للدراسة الحديثة، فإن العلماء وجدوا بأنه يحمي أيضا من حدوث داء الزهايمر، خاصة عند النساء بعد سن اليأس فقد وجدت دراسه التي استمرت ثلاث سنوات بأن مادة مشابهة للإستروجين موجودة في فول الصويا تدعى الفيتواستروجين أو إيزوفلافون تعمل على إنقاص عدد التغيرات البروتينية الحاصلة في الدماغ التي ترافق داء الزهايمر.
المتحدة الأميركية.

فول الصويا يخفض خطر سرطان الثدي

وفول الصويا هو نبتة صينية في الأصل بدأت زراعته قبل 5000 سنة من جانب الامبراطور شنجنانج الذي يعد مؤسس الزراعة الصينية، وقد أدخلت زراعة فول الصوياإلى أوروبا من جانب الإرساليات الفرنسية في سنة 1740 ونمت بنجاح في الحدائق النباتية في باريس وفي سنة 1804 وصلت زراعة فول الصويا إلى الولايات المتحدة الأمريكية مع أوائل المهاجرين الصينيين وأصبحت محصولا مهما في جنوبي البلاد ووسطها في منتصف القرن العشرين.

وفول الصويا من أفضل الأطعمة المغذية ويتم هضمه بسهوله وهو أحد أغنى مصادر البروتين وأرخصها ثمناً بحيث يشكل الغذاء الرئيسي للإنسان والحيوان عبر العالم، والأنواع الشاحبة من فول الصويا هي الأكثر ملائمة للاستهلاك البشري وهي فريدة من نوعها بين الخضار من حيث أنها توفر غذاء كاملاً بحد ذاتها

وقد أفادت دراسة حديثة أن الأمريكيات من أصل أفريقي اللاتي يأكلن كميات كبيرة من فول الصويا خلال الطفولة ينخفض لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 58 بالمائة.

وأكدت ريجينا زيجلر الباحثة في المعهد الوطني للسرطان وعلم الأوبئة والجينات في أمريكا، أن معدلات إصابة النساء ذوات البشره البيضاء بسرطان الثدي أربع أو خمس مرات أكثر من نظيراتهن في الصين أو اليابان.

وأوضحت زيجلر أنه هجره النساء الآسيويات إلى الولايات المتحدة يزداد خطر إصابتهن بسرطان الثدي خلال عدة أجيال ويصل معدل إصابتهن بالمرض -كذلك الذي للنساء ذوات البشره البيضاء، مما يشير إلى أن عوامل تتعلق بأسلوب الحياة أو البيئة وغير جينية هي وراء ذلك.

وركزت الدراسة على 597 امرأة يعانين من سرطان الثدي و 966 امرأة لا يعانين من الأمراض وبعدما تبين أن أمهاتهن كنّ يعشن في أمريكا طلب هؤلاء مقابلتهن أيضاً لمعرفة ما إذا كنّ يتناولن فول الصويا باستمرار خلال طفولتهن.
وتوصل الباحثون إلى أن أكل فول الصويا يخفض معدلات الإصابة بسرطان الثدي بـ 58 بالمائة، كما أن تناول هذه المادة بشكل كبير خلال مرحلة المراهقة والبلوغ مرتبط بانخفاض حالات الإصابة بالمرض بنسبة تتراوح ما بين 20 بالمائة و 25 بالمائة.

فول الصويا يعالج مشاكل انقطاع الطمث

وقد أكد باحثون أن تناول فول الصويا بصفة يومية ربما يساعد النساء بعد انقطاع الطمث على تفادي زيادة الوزن عند منطقة البطن.

وفي دراسة شملت 18 امرأة في فترة ما بعد انقطاع الطمث، وقد وجد الباحثون أن النساء اللاتي شربن مشروبا مصنوعا من الصويا يوميا لمدة ثلاثة أشهر كان حجم الدهون التي زادت لديهن عند منطقة البطن أقل من النساء اللائي تناولن مشروباً مصنوعا من حليب البقر.

ويحتوي الصويا على عناصر تسمى ” ايسوفلافون ” تشبه في تركيبها الـ ” استروجين ” وتميل لأن تكون اجهزة استقبال للـ ” استروجين ” في الأنسجة الدهنية، لذا فإن مادة الـ ” ايسوفلافون ” الموجودة في فول الصوياتساعد على تنظيم التمثيل الغذائي للدهون في الجسم.

وقال باحثون برئاسة الدكتورة سينثيا كيه سايتس من جامعة الاباما في بيرمنجهام، أن هذه النتائج الجديدة هي اول نتائج على ما يبدو تثبت ان بروتين الصويا ربما يؤثر على توزيع الدهون عند البطن.

فول الصويا والعظام:

فول الصويا مفيد جدا للنساء مع تقدم العمر، حيث يساهم ويساعد في المحافظة على الكثافة المعدنية للعظام عن طريق الحد من هجرة وخروج وانتقال عنصر الكالسيوم من العظام عند السيدات اللاتي تجاوزن مرحلة انقطاع الطمث، ولزيادة المحافظة على ثبات الكالسيوم في العظامفإن المرأة في هذا العمر يجب عليها الاهتمام بالغذاء ويكون ذلك بالابتعاد عن الدهون الحيوانية وإدخال فولالصويا ضمن الوجبة اليومية وكذلك الحرص على التعرض لأشعة الشمس التي تساهم في زيادة بناءالعظام عن طريق زيادة امتصاصه في الأمعاء.

الصويا والكولسترول:

يساعد فول الصويا على خفض الكولسترول بنسبة 10% بشرط تناوله يوميا على شكل طعام أو شرب حليبه. كما نعلم أن لارتفاع الكولسترول ارتباطا بتصلب الشرايين وأمراض القلب لذلك فإن للصويا دورا كبيرا في الحد من ارتفاع أمراض القلب.

هل فول الصويا يبني العضلات ويقوييها؟

أثبتت دراسة علمية أن البروتين الموجود في فول الصوياله فاعلية كبيرة في المساعدة على بناء العضلات وتقويتها بالنسبة لمن يمارسون رياضة كمال الأجسام والرياضات الشبيهة لأن الصويا يمكن أن تكون جزءا صحيا من الدعم الغذائي اللازم للجسم بعد الانتهاء من أداء التمرينات الرياضية. وينصح خبراء التغذية الرياضيين وخاصة رافعى الأثقال وممارسي رياضة كمال الأجسام بتناول فولالصويا أو المستحضرات الطبية التي تحتوي عليه لأنه سهل الهضم وبالتالي يساعد في النمو السريع للعضلات. وقد يتردد بعض الرياضيين في العمل بهذه النصيحة ظنا منهم أن بروتين الصويا النباتي ليس فعالا مثل البروتين الحيواني، لكن الدراسات أثبتت أن كفاءة البروتين النباتي لا تقل عن لمثيله الحيواني في المساعدة على بناء العضلات بل أفضل منه لأنه لا يحتوي على الكوليسترول والدهون الحيوانيه والحمض البولي .

تساعد على تخفيض الوزن

كشفت دراسة جديدة أن الصويا قد تكون مفيدة في تخفيف الوزن الزائد، حيث تعمل على تخفيض مستويات الكوليسترول والسكر العالية في الدم.
وتبين للباحثين بجامعة كينتاكي من اختبار نوعين تجاريين من بدائل الوجبات، أحدها مشتق من الصويا، بينما يعتمد الآخر علي الحليب، علي مجموعة من البالغين المصابين بالبدانة لمدة 12 أسبوعاً، أن الصويا كانت أكثر فعالية في تحسين الصحة العامة للإنسان وإنقاص الوزن الزائد، مشيرين إلى أنها ساعدتهم على فقد وزن أكبر، كما قللت من مستويات الكوليسترول السييء في دمائهم، كما ساعدت في تخفيض السكر في الدم.

ويحمي من سرطان الأمعاء

وتوصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن مادة الاستروجين النباتية الموجودة في الصويا، قد تحمي من الإصابة بسرطان الأمعاء والقولون.ويفيد البروتين الموجود فى الصويا في تقليل عدد الأورام التي قد تظهر فيقللها ويقلصها.

حليب الصويا وضغط الدم:

كثيراً ما نشاهد منتجات الصويا في بعض محلات السوبر ماركت الكبيرة وهو معروف بنفس الاسم (حليب الصويا) يأخذ حيزاً كبيراً عند بعض الناس وأصبح الطلب عليه أكبر من ذي قبل لكن المشكلة التي تواجه بعض الناس أنه غير مقبول الطعم ويمكن التغلب على الطعم غير المستساغ لحليبالصويا بإضافة القليل من سكر جوز الهند أو خلطه مع التمر والموز بالخلاطه. وقد أفادت دراسة حديثة نشرتها مجلة التغذية، أن شرب حليب الصويا بانتظام يساعد في تخفيض ضغط الدم عند المصابين بارتفاع الضغط الشرياني. حيث وجد الباحثون بعد متابعة 40شخصا مصابين بارتفاع متوسط في ضغط الدم، شربوا لترا واحدا يوميا من حليب الصوياأو من حليب الأبقار العادي لمدة ثلاثة أشهر، أن الأشخاص الذين استهلكوا حليب الصويا شهدوا انخفاضات كبيرة في قراءات ضغط الدم الانقباضي والانبساطي، مقارنة مع الذين شربوا حليب الأبقار.

ولاحظ هؤلاء بعد مرور ثلاثة أشهر، أن متوسط ضغط الدم الانقباضي، وهو القراءة العليا للضغط، انخفض بحوالي 18ملليمتر زئبقي، كما انخفض ضغط الدم الانبساطي، وهو القراءة السفلية من الضغط، بنحو 15.9ملليمتر زئبقي في المجموعة التي تناولت الصويا.

ولوحظ أن هذا الانخفاض يشبه إلى حد ما الانخفاض الذي نتج من استخدام الأدوية الخافضة للضغط، مما يشير إلى أن شرب حليب الصويا لثلاثة شهور يكفي لإرجاع ضغط الدم العالي إلى حدوده الطبيعية.

ماهو حليب فول الصويا …. وكيف نحصل عليه ….. ومن أين ؟؟

هناك نوع من الفول يسمى بـ فول الصويا

يعصر هذا الفول في معاصر خاصة , ويستخرج منه عصارة …. هذه العصارة تتكون من زيت وحليب يستخلص هذا الحليب ( حليب فول الصويا ) حيث يُفصل عنه الزيت , فيصبح صافيا ونقيا يعبأ في علب ذات أحجام مختلفة , و يباع في بعض محلات السوبر ماركت الكبيرة … وهو معروف بنفس الإسم (حليب فول الصويا)

طريقة أخرى: لعمل حليب الصويا بنقع فول الصويا بالماء لمدة ساعات ثم ثرمه بواسطة خلاط كهربائي، يغلي المزيج، يصفى في كيس من القماش الأبيض والصافي هو حليب الصويا.

و يمكن التغلب على الطعم الغير مستساغ لحليب الصويابإضافة القليل من العسل أو السكر أو العصير إليه ( إذا لم يكن مريض فقر الدم مصاب بالسكر) كما أن كمية لتر واحد وهي ماتعادل ( أربعة أكواب ) يمكن شربها على فترات متفرقة طوال اليوم .

لبن الصويا

انقع فول الصويا في الماء البارد لمدة 24 ساعة.
ضع 3 مقادير فول في الخلاط مع 3 مقادير من الماء ثم دور الخلاط لمدة 3 دقائق.
أضف 5 مقادير ماء ثم أغلي الخليط مع التحريك حتى الغليان وقبل الفوران.
أطفئ النار وانتظر 30 دقيقة ثم ضع الحليب في شاشة أو مصفاة للتصفية.
لصنع اللبن أضف ملعقة لبن عادي لحليب الصويا الفاتر وأترك في مكان دافئ ومظلم لمدة 24 ساعة.

جبنة الصويا (توفو): التوفو يعمل بإضافة فنجان من الخل مع قليل من الملح على حليب الصويا فيتخثر ويترك لمدة 45 دقيقة ثم يصفى في كيس من القماش، تشد فتحته ويوضع ثقل عليه لعدة ساعات فيصبح قالب جبني توفو.

رغم فوائده الكثيرة، إلا أن أغلبنا قد وصله تحذير بشكل أو بآخر من تناول هذا النوع من البقول، بحجة انه يؤثر على كمية الهرمونات الأنثوية الموجودة في الجسم، وأنه يساعد على تقليل الخصوبة في الرجال، وإصابته بسرطان البروستاتا، كما يؤدي للإصابة بسرطانات الثدي والرحم عند النساء، لكن كل هذه التحذيرات لم تأتي من مصدر موثوق به، بل كانت عبارة عن منشورات عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو البريد الالكتروني ..إلخ، وخاصه من الكاتب مايكل بولان وإيريك شلوسلار المدعومين من شركات اللحوم والألبان لتشويه حليب الصويا ونشر الأكاذيب بدون دليل علمي مع العلم أن معظم الحيوانات تأكل فول الصويا ( المعدل وراثيا ) بالغالب وليس العضوي لهذا يجب أن تختار الطريق النباتي للتغذيه وتأكل من الخضروات والفواكه .والنشويات والحبوب والمكسرات والبقوليات بدون صويا

الأستروجين النباتي مادة شبيهة بهرمون الأستروجين الأنثوي، ولها فوائد كثيرة وتحمي الجسم من أمراض عديدة كما أنها تعتبر من مضادات الأكسدة، وأخيراً بعد العديد من الأبحاث والتجارب العلمية وُجد أن تركيبها يُشابه فقط الأستروجين وبالتالي لا تؤثر على نسبة الهرمونات بالجسم، سواء عند الرجل أو المرآة، وأبسط الدلائل على هذا الأمر، أن الأستروجين النباتي يتواجد في العديد من الأطعمة الأخرى منها البقوليات والخضروات والفواكه، لذلك لو كان فول الصويا يسبب السرطانات والعقم بالفعل، لكان الأولى أن نلوم باقي النباتات أيضاً، لكن بالحقيقه الأستروجين الحيواني يؤثر على الإنسان سلبا الموجود في اللحم وحليب البقر ولا يجب عليك أن تكون نباتي أن تشرب حليب الصويا لتصبح نباتي فهنالك خيارات أخرى مثل حليب جوز الهند، حليب الأرز، حليب اللوز، حليب البندق وغيرهم بالإضافه الى تناول الخضروات والفواكه والنشويات والحبوب والمكسرات للحصول على جميع العناصر الغذائيه

http://www.cell.com/cell-metabolism/abstract/S1550-4131%2814%2900062-X
http://www.pcrm.org/health/health-topics/soy-and-your-health
http://www.pcrm.org/health/cancer-resources/ask/ask-the-expert-soy
http://www.pcrm.org/health/cancer-resources/diet-cancer/nutrition/how-soy-isoflavones-help-protect-against-cancer
http://www.pcrm.org/health/medNews/soy-reduces-inflammation
http://www.huffingtonpost.com/neal-barnard-md/settling-the-soy-controve_b_453966.html
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/14729019
http://news.harvard.edu/gazette/2006/12.07/11-dairy.html
http://nutritionfacts.org/topics/soy/
https://www.limaza.com/لماذاينصحخبراءالتغذيةفولالصويا/
http://www.hayah.cc/forum/t77025.html
https://www.drmcdougall.com/misc/pdf/pdf050400nl.pdf
https://www.youtube.com/watch?v=ar-tEMIWLFE
https://www.youtube.com/watch?v=wu2OjHvXFVw
http://www.whfoods.com/genpage.php?tname=foodspice&dbid=79

24(2):146S-149S.

2Wu AH, Yu MC, Tseng CC, Pike MC. Epidemiology of soy exposures and breast cancer risk. Br J Cancer.2008;98(1):9-14.

3Korde LA, Wu AH, Fears T, et al. Childhood soy intake and breast cancer risk in Asian American women.Cancer Epidemiol Biomarkers Prev. 2009;18(4):1050-1059.

4Shu XO, Jin F, Dai Q, et al. Soyfood intake during adolescence and subsequent risk of breast cancer among Chinese women. Cancer Epidemiol Biomarkers Prev. 2001;10(5):483-488.

5Shu XO, Zheng Y, Cai H, et al. Soy food intake and breast cancer survival. JAMA. 2009;302(22):2437-2443.

6Ballard-Barbash R, Neuhouser ML. Challenges in design and interpretation of observational research on health behaviors and cancer survival. JAMA. 2009;302(22):2483-2484.

7Messina MJ, Loprinzi CL. Soy for breast cancer survivors: a critical review of the literature. J Nutr.2001;131(11 Suppl):3095S-3108S.

8Wiseman H, O’Reilly JD, Adlercreutz H, et al. Isoflavone phytoestrogens consumed in soy decrease F(2)-isoprostane concentrations and increase resistance of low-density lipoprotein to oxidation in humans. Am J Clin Nutr. 2000;72(2):395-400.

9Mitchell JH, Cawood E, Kinniburgh D, Provan A, Collins AR, Irvine DS. Effect of a phytoestrogen food supplement on reproductive health in normal males. Clin Sci (Lond). 2001;100(6):613-618.

10Kurzer MS. Hormonal effects of soy in premenopausal women and men. J Nutr. 2002;132(3):570S-573S.

11Strom BL, Schinnar R, Ziegler EE, et al. Exposure to soy-based formula in infancy and endocrinological and reproductive outcomes in young adulthood. JAMA. 2001;286(7):807-814.

12Hamilton-Reeves JM, Vazquez G, Duval SJ, Phipps WR, Kurzer MS, Messina MJ. Clinical studies show no effects of soy protein or isoflavones on reproductive hormones in men: results of a meta-analysis. Fertil Steril. 2009.

13Yan L, Spitznagel EL. Soy consumption and prostate cancer risk in men: a revisit of a meta-analysis. Am J Clin Nutr. 2009;89(4):1155-1163.

14Nagata C, Takatsuka N, Kawakami N, Shimizu H. Soy product intake and premenopausal hysterectomy in a follow-up study of Japanese women. Eur J Clin Nutr. 2001;55(9):773-777.

15Atkinson C, Lampe JW, Scholes D, Chen C, Wahala K, Schwartz SM. Lignan and isoflavone excretion in relation to uterine fibroids: a case-control study of young to middle-aged women in the United States. Am J Clin Nutr. 2006;84(3):587-593.

16Messina M, Redmond G. Effects of soy protein and soybean isoflavones on thyroid function in healthy adults and hypothyroid patients: a review of the relevant literature. Thyroid. 2006;16(3):249-258.

17Divi RL, Chang HC, Doerge DR. Anti-thyroid isoflavones from soybean: isolation, characterization, and mechanisms of action. Biochem Pharmacol. 1997;54(10):1087-1096.

18Pipe EA, Gobert CP, Capes SE, Darlington GA, Lampe JW, Duncan AM. Soy protein reduces serum LDL cholesterol and the LDL cholesterol:HDL cholesterol and apolipoprotein B:apolipoprotein A-I ratios in adults with type 2 diabetes. J Nutr. 2009;139(9):1700-1706.

19Koh WP, Wu AH, Wang R, et al. Gender-specific associations between soy and risk of hip fracture in the Singapore Chinese Health Study. Am J Epidemiol. 2009;170(7):901-909.

20Heaney RP, McCarron DA, Dawson-Hughes B, et al. Dietary changes favorably affect bone remodeling in older adults. J Am Diet Assoc. 1999;99(10):1228-1233.

21Dewell A, Weidner G, Sumner MD, et al. Relationship of dietary protein and soy isoflavones to serum IGF-1 and IGF binding proteins in the Prostate Cancer Lifestyle Trial. Nutr Cancer. 2007;58(1):35-42.