النحل يقوم بإنتاج العسل منذ نحو ١٥٠ مليون سنة حيث يتغذى النحل على رحيق أزهار النباتات والأشجار المختلفة،وهو ينتج العسل كمخزون غذائي يحتفظ به ليستعمله كغذاء له أيام فصل الشتاء التي تتوقف فيها النباتات والأشجار عن الإزهار، وحيث يقل الرحيق أو ينعدم فيها، ولكن للأسف لا يحصل هذا في مزارع النحلإاذ يأخذ الإنسان العسل منها بقوة وإن لم تنتج النحل كميات كافية من العسل سوف تقتل، يعتبر النحل من الكائنات الحية الاجتماعيه كما هو الحال بالنسبة للنمل والتي تتقاسم فيما بينها الوظائف والأعمال بشكل واضح ومحدد، تضم مستوطنة النحل، ذكور النحل وآلاف من النحلات العاملات ولكنها تضم فقط ملكة واحدة، يعيش النحل في الطبيعهة على الأشجار وبين الصخور في الجبال، أما مَنْ يقوم بتربية النحل فيعملون على تربيتها في صناديق خاصة تقطع من خلالها أجنحتها وتصبح غير قادرة على الطيران لإستغلالها استغلالاً كاملاً.

النحل مؤشر بيئي يجب حمايته لأن العلاقة وطيدة بين النحل والبيئة الزراعية وكوكب الأرض، وهي دائماً حتمية وعاكس للإصابة الموجودة في جني العسل الذي يعمل فيه النحل، وفي هذه الحالة يمكننا أن نؤكد دور النحل كمؤشر بيئى، إن تأقلم النحل أو بقاءه فترة فيض الرحيق هو أمر طبيعي في كل مكان على الأرض، لكن غياب النحل خلال فترة فيض الرحيق هو دليل حتمي على وجود فوضى بيئي، أو تسمم بيئي ولا ننسى الدور الهام للنحل في فترة التلقيح للأزهار سواء بالنسبة للنباتات البرية أو المزروعة أو الأشجار حيث إن الحشرات الأكثر تلقيحاً وبدقة هي النحل۔
إن التلقيح الجيد يعطينا بذوراً جيدة وفاكهة عالية الجودة والكمية كبيرة،ولكن هذا أيضاً مرتبط بعوامل بيئية معقدة: الرياح والحشرات والمعالجة والتلقيح الأوتوماتيكي والمناخ وسرعة الانتعاش، حيث يتعاظم دور النحل كملقح يوماً بعد يوم ويعتبر الوحيد في أوروبا۔

لكل هذه الأسباب يعتبر النحل مؤشراً بيئياً وملقحاً مهماً ومهمتنا أن نحميه ونحافظ عليه لغد أفضل، ،ومن الضروري ولإيجاد تعاون وتآزر بين النحل والإنسان يؤكد الباحثون ضرورة الإمتناع عن شراء منتجات العسل وإيجاد قانون صارم يحمي النحل من أجل المحافظه على النباتات الزارعية والإنسان حيث تؤكد الدراسات أن النحل إذا انقرض سوف ينقرض الإنسان بعده بخمس سنوات۔

النحل والبيئة صنوان لايفترقان وهذه العلاقة بينهما لم تنشأ من عدم حيث يساهم النحل بنسبة تزيد عن ٧٥٪ من عمليات التلقيح الخلطي للنباتات، محققاً زيادة في العقد تتراوح بين ٢٠-٥٠٪ حسب نوع النبات أو المحصول، ومساهماً بشكل فعال في الحفاظ على التنوع الحيوي الزراعي، والنحلة تزدهر وتتكاثر بشكل جيد في الظروف المناخية الجيدة والخالية من التلوث، وتتراجع بشكل واضح وسريع في الظروف السيئة، فالعلاقة بين النحل والنباتات علاقة منفعة متبادلة يأخذ خلالها النحل الرحيق والطلع اللازمين لغذائه ويعطي النباتات الخصب، وهنا لابد من الإشارة إلى أن بيئتنا غنية بتنوع نباتي قل مثيله، حيث تنتشر في الدول العربيه أنواع عديدة من النباتات الرحيقية والطلعية التي تؤمن مصدراً غذائياً ممتازاً للإنسان والنحل فيما لو استثمرت بشكل جيد، وتمت حمايتها من التدهور والانقراض، وهنا نشير إلى أن حماية النحل مهمة إنسانية تقع على عاتق كل إنسان حريص على كوكب الأرض ومستقبلها۔
جميع منتجات العسل حتى العضويه منها تحتوي على سكر، بروتين ودهون حيوانية وهي غير صحية للإنسان وبإمكانك أن تستخدم التمر، سكر جوز الهند او قصب السكر للتحلية بدل من العسل للمحافظه على البيئة والصحة والحيوانات۔ وفيما يلي نبذة مترجمة لتي.سي فراي (نظام علوم الصحة والحياة): بطبيعة الحال فإن العسل طعام رائع وممتاز ولكن للنحل وليس الإنسان تماما مثل حليب البقر فهو مخصص لعجلها وليس للإنسان، وأن الفكره الدارجة بين الناس عن فوائد العسل هي خاطئه تماماً، يخرج العسل من معدة النحلة، العسل يمتص ويلتهم اللقاح من الأزهار وتتم عملية الخلط في المعدة بمشاركة أحماض حمضية منها المانيت وغيرها، وهي مواد سامة للإنسان لأن الإنسان لا يمتلك الإنزيمات اللازمة لهضم تلك الأحماض كما تفعل النحل؛ لذلك فإن تناول الإنسان العسل سوف يدمر البكتيريا التكافلية في بطانة المعدة بالكامل۔

لكى يقوم النحل بعمل كيلوجرام واحد من العسل يتوجب عليه المرور بحوالي عشرة ملايين زهرة، حيث يمتص رحيق تلك الأزهار بواسطة ماصة خاصة ليملأ بها معدته ثم يعود مرة أخرى إلى خليته بسرعة عالية، وإن كانت تحمل وزناً أكبر من الرحيق فتقل سرعتها إلى النصف، ثم يقمن بتفريغ حمولتهن من الرحيق حيث يحفظ لبعض الوقت ليبدأ فى مرحلة تحول معقدة حتى يتحول فى النهاية إلى العسل لتحتفظ به كغذاء لفصل الشتاء وليس كغذاء للإنسان۔

ومن المثير للدهشة أن النحلة التى تستقبل الرحيق داخل الخلية تفتح فكها العلوي ثم تحركه مسافة قصيرة للأمام أسفل الماصة حيث تظهر على سطحه نقطة الرحيق، ثم يعيد النحل بلع نقطة الرحيق هذه مرة أخرى إلى داخل المعدة، ثم تقوم بإخفاء الماصة، ثم عملية إخراج نقطة الرحيق ثم إعادة بلعها مرة أخرى إلى داخل المعدة تتكرر بمعدل ١٢٠ مرة بالدقيقة على الأقل.
وإذا كان النحل الذي يقوم باستقبال الرحيق مشغولاً بكثير من العمل، فإن النحل الذي يجمع الرحيق من الأزهار يبدأ فى تعليق نقطة الرحيق فى السقف العلوي للفراغ الموجود داخل قرص العسل، وهذه العملية مثيرة للاهـتمام وعلى درجة فائقة من الأهمية، حيث إن النقطة المعلقة من الرحيق لها معدل تبخر سريع، وبفضل ذلك يتبخر الماء بسرعة من الرحيق۔ والرحيق يحتوى على ٤٠- ٨٠ % من الما، ولتحضير العسل يجب على النحل إزالة هذه الكمية من الماء, وتتم عملية التركيز هذه بأن يقوم النحل بنقل كل نقطة من الرحيق من أحد الفراغات إلى فراغ آخر داخل قرص العسل ولمرات عديدة إلى أن يتبخر الماء بالقدر الكافى ويعطى عسلاً نصف مجهز أكثر لزوجة، بالإضافة إلى ذلك فإن عدداً كبير من النحل يعمل على نقطة الرحيق بتحريك الأجنحة ( كل نحلة تحرك أجنحتها ٢٥٠٠ مرة فى الدقيقة )، ويؤدي ذلك إلى زيادة عملية تحريك الهواء داخل الخلية مما يسرع من عملية التبخير ومن ناحية أخرى فإن عملية تحريك الأجنحة تؤدى دوراً هاماً في زيادة لزوجة الرحيق ( زيادة التركيز ) داخل معدة العسل عند الشغالات، ونتيجة لذلك فإن نقطة الرحيق تقل فى الحجم على حساب امتصاص الماء بواسطة خلايا معدة العسل؛ لهذا فإن إنتاج النحل للعسل عملية متعبة نفسياً وجسدياً وشاقة جدا ً للنحل وبالأخير فهو لن يستفيد من العسل كمخزون له لفصل الشتاء، مزارع العسل ربحية مادية ميكانيكية لا تعرف الرحمة ومختلفة تماما عن مزارع النحل التي قرأنا عنها في المدارس، نظام النباتي يدعو إلى التوقف عن هذه الممارسات، كما يدعو إلى عدم دعم تلك المنتجات الحيوانية لصحه الإنسان والبيئة ولمستقبل أفضل وغد مشرق لنا ولأبنائنا وللحيوانات حميعها.

http://www.vegetus.org/honey/honey.htm

https://www.youtube.com/watch?v=E0N8UYgMGDQ&feature=youtu.be

http://www.pcrm.org/sites/default/files/pdfs/health/diabetes/nacurriculum/Class%201%20Handout%20Foods%20to%20Enjoy%20and%20Avoid.pdf

http://www.bbc.co.uk/breathingplaces/bee_home/

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/24214851

http://io9.com/5969664/how-weve-used-bees-to-poison-people—-and-get-high

http://news.discovery.com/earth/plants/bee-decline-threatens-entire-ecosystems-130725.htm

http://greendustriesblog.com/greendustries/2012/04/12/bees-and-survival-of-the-human-race/

http://www.onegreenplanet.org/animalsandnature/why-bees-are-important-to-our-planet/

https://books.google.com.ph/books?id=6GLPJzr-_FIC&pg=RA2-PA19&lpg=RA2-PA19&dq=manite+acid

http://bambushoe.com/2014/03/15/honey/comment-page-1/