تعيش الخراف في المناطق الخضراء الجبلية، وهي تقضي معظم وقتها في المراعي الطبيعية، تبحث عن المياه وتنام قليلا تحت ظل الأشجار، الخراف تعتمد على نفسها بالطعام والشراب وهي كائنات اجتماعية تعيش مترابطة مع بعضها البعض، ولا يفرق بين العائلة إلا الموت، وتتميز بسلوكيات فريدة كالخجل والحزن والتعاون، تعتبر الخراف من الحيوانات المجترة التي تأكل النباتات عن طريق عملية الاجترار ثم تستعيده من المعدة لتعيد مضعه، يتواصلون مع بعضهم عن طريق أصوات منخفضة الحدة ويؤشرون باستخدام الأذن لتحديد مكان الطعام، ويعرفون مكان الظل والماء عن طريق حاسة الشم ، حاسه الشم قويه جداً عند الخراف، وتستخدم سواء للبحث عن الطعام المغذي وتحديد الإناث في الدورة النزوية و استخراج ذريتهم من بين العشرات من الأبناء، وهي أداه قوية وأساسية للبقاء على قيد الحياة.

الحياة مختلفة أختلافاً كلياً للخراف في مصانع اللحوم في كل أرجاء العالم، إذ إنهم يعيشون في منطقة ضيقة جداً ومزدحمة يسودها البول والخراج ولا يعرفون معنى الحرية والتجول حول الطبيعة، الخراف في مصانع اللحوم يتم ولادتها مجبوره وليست مخيرة بشكل انتقائي؛ إذ يختارون الأنثى قوية البنية التي لديها صوف كثيف وسميك وترضع حليب بكمية وفيرة، ويستخدمون حيوانات منوية صناعية لحملها ثم ولادتها مجبورة، ويتم تربيتها في بيئه مظلمه بعيدة عن أمها لكي لا تشرب الحليب منها، وتجبر على أكل الأعلاف والنباتات وغيرها إلى أن تصل الى وزن ١٠٠-١٢٠ كيلو جرام في غضون ٣-١٥ شهر ثم تقتل وتقطع الى قطع للشوي أو القلي، ويتخلل تلك العملية تقطيع ذيل الخروف في سن مبكرة بدون استخدام مخدر وهذا الشيء يحدث في أغلب مصانع اللحوم حول العالم وتعد هذه الممارسة سيئة للخروف إذ يتنج عنه مرض السلس البولي وألم بالأمعاء وتسبب في ضعف عضلات المؤخره وفتحة الشرج و يتم هذا للحفاظ على الصوف خوفا من أن يضرب خروف خروفاً آخر بالذيل مما ينتج عنه خسارة للصوف واللحم، وبالتالي خسارة مادية للمصانع، ومن ثم يتم تقطيع الأسنان الأمامية باستخدام الأسلاك الكهربائية لكي لا يعض أحدهما الآخر باستخدام أسنانه، خاصة عندما يتم نقله بالسفينة من دولة الى أخرى، وينتج تشوهات لجسم الخروف وبالتالي تقل قيمته،كما يتم خصي أغلب الخراف الذكور بالمشرط، بمعنى يتم قطعه بطريقة مباشرة أو بالكبس وقطع عرق معين للحد من خطر عمليه الولادة غير المتوقعة بالإضافه إلى تجديع الأذان الذي يحدث في أغلب الأماكن بدون مخدر، يموت ٢٠٪ من الخراف من التعب أو ضيق التنفس أو تصاب بنزيف حتى الموت أو السكتة القلبية والبقيه التي تنجو يتم قتلهم في سن ما بين ٣ الى ١٥ شهر من العمر ماعدا تلك الفئة القليلة جداً التي تستوفي المؤهلات المطلوبه ويتم تلقيحها بحيوانات منويه صناعيه ويتم ولادتهم مجبورين قبل أن تبلغ من العمر بأن تصبح غير قادرة على الولادة ويتم قتلها للطعام.
انثى الخروف تدور بحلقه مفرغة بين الولاده الصناعية وإعطاء الحليب للإنسان لبيعه والذي من المفترض أن يذهب لإبنها ومن ثم قتلها اذ قلت معدلات إنتاج الحليب،تٌعدعمليه نقل الخراف من دولة الى أخرى واحدة من أبشع الأوقات التي تمر بها الحيوانات في حياتهم القصيرة اذ تتراكم الحيوانات الواحد تلو الآخر في شاحنات كبيرة إلى أن يتم نقلهم إما إلى المسلخ وهم خائفين في الساعات الأخيرة من حياتهم أو إلى السفينة حيث يتم نقلهم إلى بلدان أخرى وهم محرومون من الغذاء والماء حيث يعانون من العطش والجفاف والجوع في رحله تعيسة تمتد الى ٢٠ يوم في ظروف جوية قاسية شديدة الحرار أو شديدة البرودة، حيث يموت العديد منا وهي في الطريق ويتم نقلها على متن الشاحنات عند الوصول ومن ثم إلى المسالخ للذبح۔

https://www.youtube.com/watch?v=u1WASUJEqDw

https://www.youtube.com/watch?v=rtxWFBWDYOU

https://www.youtube.com/watch?v=PwvE0-baZD0 

http://www.alraimedia.com/Articles.aspx?id=508360

http://alziadiq8.com/75131.html

http://www.foodispower.org/sheep-and-goats/

http://pdf.usaid.gov/pdf_docs/Pnadr846.pdf 

http://extension.arizona.edu/4h/sites/extension.arizona.edu.4h/files/resources/tail_docking_rectal_prolapses.pdf

http://www.ansci.wisc.edu/Extension-New%20copy/sheep/Publications_and_Proceedings/Pdf/Reproduction/Hormonal%20control%20of%20ewe%20reproduction.pdf

http://www.sheep101.info/201/