نحن نعرف في الوقت الراهن أن من خلال عملية الأيض المعقده يستطيع جسم الإنسان تصنيع جميع الأحماض الامينية الأساسية من الاطعمة النباتية المختلفة التي تحتوي على البروتين النباتي الذي نتناوله بصورة يومية ولا يستوجب أن نركز على الأطعمة النباتية العالية في البروتين في كل وجبة۔ د. كولن كامبل

الغذاء النباتي يحتوي على كمية وفيرة من البروتين ولا ينبغي عليك أن تكون عالماً فذاً أو أخصائياً للتغذية لكي تعرف ماذا تأكل، ولاينبغي عليك خلط بعض الأطعمة النباتية للحصول على سلسلة أحماض أمينية كاملة، تحتوي جميع الأطعمة النباتية على بروتين كافٍ مع وجود جميع الأحماض الأمينية الأساسيه الثمانية وغير الأساسية أيضا، د. جول فرهمان

البروتين النباتي يمد جسم الإنسان بالبروتين المطلوب؛ إذا تناول الشخص أطعمة نباتيه مختلفة في حدود السعرات الحرارية المطلوبة، تنص الأبحاث العلمية على آن تناول الطعام النباتي على مدار اليوم يمد جسم الإنسان بجميع الأحماض الأمينية الأساسية ويكفل ضمان الاحتفاظ بها واستخدامها للإنسان البالغ؛ لهذا لا ينبغي على الانسان استخدام مكملات البروتين إذا تناولت وجبة الطعام ـ الجمعية الأمريكية للسكري في موقفها تجاه النظام الغذائي النباتي۔

يتمكن الرياضيون من تلبية الاحتياجات الضرورية من البروتين من الغذاء النباتي بدون صعوبة۔ الجمعية الامريكية للسكري۔
جميع أنواع البروتينات تتكون من أحماض أمينية مشابهة بدون استثناءات، الاختلاف بين البروتين النباتي والحيواني هو في عدد الأحماض الأمينية لذلك إذا تناولت خضروات مختلفة فسوف تحصل على الكمية المطلوبة من الأحماض الأمينية الأساسية وليس هنالك حاجة لتناول البروتين الحيواني تماماً. د. ماريون نستله۔

الجواب سهل هو ما دام أنك تستهلك من السعرات الحرارية بصورة كافية للحفاظ على الوزن الصحي من خلال تناول أطعمة نباتية متنوعة وليس من الأطعمة المعلبة فقط فأنك ستحصل على جميع البروتينات والأحماض الأمينية التي تحتاجها. د. جيف نوفيك۔

توصي منظمة الصحة العالمية بأن يحصل الرجال والنساء على ٥٪ من السعرات الحرارية من البروتين في اليوم الواحد فقط. و هذا يمثل ٣٨ غراما من البروتين للرجل الذي يستهلك ٣٠٠٠ سعرة حرارية يوميا و ٢٩ غراما للمرأه التي تستهلك ٢٣٠٠ سعرة حرارية يوميا. من المستحيل أن تتجنب هذه الكمية من البروتين اذ تناولت السعرات الحرارية المطلوبة من النشويات والخضروات والفواكه والمكسرات. على سبيل المثال، الأرز وحده فيه ٧١ غراما من البروتين، أما البطاطس فيوجد بها ٦٤ غراما من البروتين اذا تناولتها طوال اليوم على سبيل المثال ” د.جون أ. ماكدوغال،
يحتوي النظام الصحي المتكون من البقوليات والحبوب والخضروات والفاكهة على كل الكمية من البروتين التي تحتاجها، و في الحقيقة فإن من الأفضل الحصول على البروتين من المصادر النباتية، بينما يصعب على أنسجة الكلى التعامل مع البروتين الحيواني، كما أن البروتين النباتي فيه ميزة الخلو من مخاطر فقدان الكالسيوم من العظام وتكوين حصوات الكلى التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً مع تناول البروتين الحيواني” د. نيل برنارد”

معظم الاغذيه النباتيه ما عدا الفاكهه تحتوي على ١٠٪ من السعرات الحراريه من البروتين اما الخضروات الخضراء تحتوي تقريبا على ٥٠٪ من السعرات الحراريه من البروتين. د. جويل فورهمان

“الاعتقاد بأن الخضروات لا تحتوي على الاحماض الأمينية الكاملة ليس له سند علمي نهائيا. يتوفر البروتين بكثره مع وجود جميع الأحماض الأمينيه الأساسيه وغير الأساسيه في كل النشويات على حدا، مثل الشوفان يحتوي على ١٦٪ من السعرات الحرارية من البروتين، الارز ٨٪ بروتين ، الذرة ١٢٪ بروتين) ، البقوليات 25٪ بروتين ، المعكرونة المصنوعه من القمح الكامل تحتوي على ١٤٪ بروتين .البطاطس تحتوي على 8٪ من البروتين تقريبا، وتلك الكميه كافيه للجميع بما فيهم الرياضييون الذين يمارسون تمارين التحمل ورفع الأثقال. د. كيري ساوندرس

السعرات الحرارية من البروتين الموجودة في الخضروات الخضراء و الخضروات الورقية مثل القرنبيط والخس والكيل تحتوي على ضعف البروتين في نفس الكميه من السعرات الحرارية الموجودة في اللحوم. د. جايس ستينجر
تتكون البروتينات من ٢٠ نوعاً من الأحماض الأمينية و٨ أنواع منها أساسية مما يعني وجوب الحصول عليها من الطعام. هنالك خطأ شائع بأن المنتجات الحيوانية هي فقط التي توفر تلك الاحماض الأمينية الأساسية، كما أن هنالك خرافه أخرى تقول بأن البروتينات الحيوانية أفضل من البروتينات النباتية وهذا غير صحيح. د. ماثيو ليدرمان ،د. الونا بولدي

توصي منظمة الصحة العالمية منذ عام ١٩٧٤ بأن نحصل على ٥٪ من السعرات الحرارية من البروتينات و٦٪ خلال الحمل عند المرأة د. ماثيو ليدرمان ،د. الونا بولدي

لننظر إلى الأمور بطريقة منطقية، يشرب الرضيع الحليب من ثدي الأم وهو ٥٪ من البروتين و في تلك الفترة يتضاعف حجمه على هذا الحليب فقط . ماثيو ليدرمان ،د. الونا بولدي

القرنبيط يحتوي على نسبة عالية من البروتين مقارنة بالسعرات الحرارية له، وتعبر أكبر من النسبة الموجودة في لحم الخراف والسمك والدجاج وحليب البقر والبيض و الجبن د. ماثيو ليدرمان ،د. الونا بولدي

هنالك دراسه تمت في المعهد الوطني للصحة في جامعة كاليفورنيا ونشرت في المجلة الأميركية للتغذية الإكلينيكية (٢٠٠١) تنص على أن “النساء اللواتي يتناولن معظم كمية البروتين من مصادر حيوانية يحصل لديهن ثلاثة أضعاف معدل فقدان العظام و ٣ أضعاف معدل كسور العظام مقارنة مع النساء اللاتي يتناولن معظم كمية البروتين من مصادر نباتية.” ماثيو ليدرمان ،د. الونا بولدي

جسم الإنسان لا يقوم بتخزين البروتين الزائد وبالتالي يجب التخلص منه و مع مرور الوقت تشكل كميات كبيرة من البروتين عبئاً على الكلى والكبد و والعظام وخلايا الدم والأنسجة، وبالإضافة إلى ذلك، زيادة البروتين تزيد من مستويات هرمون أي جي اف ١ والذي من الممكن أن يقوم بتحفيز نمو بعض أمراض السرطان۔ د.جيف نوفك

هناك حاجة إلى الدهون المفيدة للجسم والدم من أجل عدة وظائف حيوية ومن أجل إنتاج الهرمونات، مثل فيتامين (د) وهرمون الاستروجين. مشكلة الدهون هي أننا نحتاج إلى القليل جدا منهما و ينتج الجسم كل كمية الكولسترول التي يحتاجها ، أما بالنسبة للدهون ، فإن جميع الأطعمة النباتية تحتوي على كميات كافية من الدهون وأن النباتات هي فقط التي تصنع الأحماض الدهنية الأساسية التي تعزز الصحة الجيدة ، لن يحدث أي نقص في الدهون الأساسية إذا كانت الأغذية النباتية تشكل جزءا كبيرا من وجبات الطعام ، لذلك ، لا يوصى أبدا بإضافة أي مكملات غذائية أو دهون منزوعة إلى النظام الغذائي (مثل أوميغا ٣ أو الأسماك وزيوت الذرة أو زيت الزيتون).
توفر الأطعمة الحيوانية الكثير من الدهون، وبصفة خاصة النوع الأكثر ضرراً، وهي الدهون المشبعة ، التي ترفع مستويات الكولسترول في الدم وتسبب بتصلب الشرايين وأمراض القلب والسكتة الدماغيه، الزيوت المنزوعة السائلة مثل زيت الزيتون وزيت الذره وزيت جوز الهند تؤدي إلى خفض فعالية الجهاز المناعي وتزيد الوزن لذلك ينصح د. نيل برنارد ود. جون ماكدوغال بالامتناع عنها أوالتقليل منها قدر المستطاع؛ لأن الدهون كافة يمكن تخزينها بسهولة مما يجعل الناس يعانون من زيادة الوزن والتي تشكل أساساً للكثير من الأمراض المزمنة ، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان ومرض السكري الذي يصيب البالغين ، إن الدهون الزائدة تحرم الخلايا من الأوكسجين، وفي النهاية تتسبب في تلف أنسجة الجسم.
تعتبر جميع الأطعمة الحيوانية مصادر غنية للدهون ، يستمد لحم البقر ما بين ٦٠ و ٨٠ في المئة من السعرات الحرارية من الدهون ؛ والدجاج ما بين ٣٠ و ٥٠ في المئة، والأسماك ما بين ٥٠ إلى ٦٠ في المئة.
جميع اللحوم أيضاً غنية بالكولسترول ، إن وجبة يبلغ وزنها ١٠٠ غرام من لحم البقر تحتوي على ٨٥ ملغ من الكولسترول ، ووجبة من أسماك الماكريل تحتوي على ٩٥ ملغ، ومن الديك الرومي تحتوي على ٨٣ ملغ، ومن التونة على ٦٣ ملغ ، ومن الدجاج (منزوع الجلد) على ٨٥ ملغ ، ودائماً ما يؤدي الكولسترول إلى أمراض القلب وأمراض أخرى كثيرة. لذلك، فإن العديد من الأطعمة التي يعتقد اليوم بأنها صحية ، مثل الدجاج والديك الرومي، هي في الواقع مسببة للمرض ، وعلى عكس الأطعمة لا تحتوي الأطعمة النباتية أبدا على الكولسترول.

جميع البروتينات التي تحتاجها – من دون اللحوم
البروتين هو واحـد من أكثر المـواد التي أسيء فهمها، وبالتالي، فهـو أكثر المواد التي يسـاء استخدامها في الإمدادات الغذائية. أولا ، يجب أن تعـرف أن جميـع الأطعمـة النباتيـة تحتوي على البروتين ، والحقيقـة فإن كـل ما تحتاجـه من البروتين، بل وأكثر من ذلك يمكن استخلاصه بسهـولة من الأغذية النباتية وحدها.
ثانيا، جميع الأطعمة النباتية تحتوي على “بروتينات كاملة”، بمعنى أنها تحتوي على كل الأحماض الأمينية “الأساسية”، التي تشكل لبنات بناء البروتينات ، هذا يعني أنك سوف تحصل على كل البروتينات – فضلا عن جميع الأحماض الأمينية – التي تحتاجها عند اتباع غذائية تتألف حصرا من الأغذية النباتية ، فكر في الأمر ، النباتات هي الأطعمة الوحيدة التي تتغذى عليها الأفيال والخيول وأفراس النهر وهذه الثلاثة ليس لديها أي مشكلة في نمو كل العضلات والعظام والأنسجة التي يحتاجها، بالتأكيد، هناك ما يكفي من البروتين في الأغذية النباتية لنمو الإنسان، خصوصا وأننا صغار نسبيا مقارنة بالأفيال.
ولكي نكون على الجانب الآمن، فإن منظمة الصحة العالمية توصي بأن يحصل الرجال والنساء والأطفال على خمسة في المئة من سعراتهم الحرارية من البروتين ، كما توصي المنظمة بأن تحصل النساء الحوامل على ستة في المئة فقط ، الرسم البياني الى اليسار يكشف عن مستويات البروتين في بعض الأغذية النباتية، وكما ترون فإن من المستحيل عمليا أن تفشل في تلبية هذه المتطلبات اليومية لمنظمة الصحة العالمية.

الحقيقة أن البشر يستهلكون من 6 الى 10 أضعاف حاجتهم من البروتين. تلك الزيادة في البروتين تؤدي إلى إجهاد الكبد والكلى ، مما يتسبب في تضخم وإصابة هذه الأجهزة ، إن زيادة استهلاك البروتين تجعل الكليتين تسحبان كميات كبيرة من الكالسيوم من الجسم ، مما يتسبب في إضعاف العظام وتكوين الحصى في الكليتين.
وجد العلماء أن البروتين الحيواني يلحق ضرراً بالغاً بالجسم ، لأن الكثير من أحماضه الأمينية تحتوي على السلفا، وهي الأكثر سمية للكبد والكلى من البروتينات النباتية ، إن واحدا من أكثر الأساليب العريقة المعمول بها في معالجة أمراض الكلى والكبد هي في الواقع الالتزام بحمية غذائية نباتية منخفضة البروتين ومنخفضة الدهون وعالية الكاربوهيدرات ، وخاصة اتباع نظام غذائي منخفض في البروتين الحيواني ،حينما ينخفض محتوى البروتين في النظام الغذائي تقوى الكليتان وتتماثل للشفاء في كثير من الأحيان۔ معظم الناس هم على علاقة غرامية مع البروتين الحيواني – وهي علاقة تجعلنا، للأسف، نتعرض للمرض.

يحتاج العالم الآن إلى المواد الكاربوهيدراتية – بل إلى الكثير منها
المواد الكاربوهيدراتية هي مصدرنا الرئيسي للطاقة ، إنها الوحيدة التي توفر الطاقة لخلايا الدم الحمراء ، وخلايا معينة من الكلى ، وهي كذلك الوقود المفضل للنظام العصبي المركزي ، بما في ذلك الدماغ ، أما من جهة أخرى فإن الدهون هي مصدر ثانوي للطاقة التي يمكن استخدامها من قبل بعض أنسجة الجسم ، مثل العضلات، ولكنها في كثير من الأحيان يتم تخزينها من أجل استخدامها في أوقات الجوع.
البشر بطبيعتهم يشتهون المواد الكاربوهيدراتية، و لوضع هذه المسألة في الزاوية العملية، اشتهاء الأطعمة حلوة المذاق ، وحيث أن تذوق الطعم الحلو يتم في براعم الذوق وهي على أطراف ألسنتنا فقد صممنا للسعي في طلب النشويات والخضار والفواكه – التي توفر لنا كل من الطاقة والتغذية القصوى . في الواقع، فإن المواد الكربوهيدراتية، مع تركيبة فريدة من نكهة الحلو والطاقة والتغذية تنظم غريزة الجوع لدينا ، وإذ لم تتناول ما يكفي من الأطعمة الكربوهيدراتية، فسوف نظل جائعين نبحث عن الطعام.
لا توجد مواد كربوهيدراتية في اللحوم الحمراء ولا في الدواجن ولا في الأسماك ولا في المحار ولافي البيض ، إن معظم منتجات الألبان تعاني من نقص في المواد الكاربوهيدراتية ، إن الجبن، على سبيل المثال، يحتوي فقط على اثنين بالمائة من الكربوهيدراتية ، هذا هو أحد أهم الأسباب التي تجعل الناس الذين يتبعون حمية غنية بالأغذية الحيوانية لا يكتفون أبدا ويصبح لديهم نهم قهري بعد وقت قصير.
الأغذية النباتية الطبيعية، مثل الأرز البني والبطاطس والقمح والبقوليات والحنطة – على سبيل المثال لا الحصر – تكون غنية بالمواد الكاربوهيدراتية ، في الواقع ، فإنها توفر كمية كبيرة من الكربوهيدرات المعقدة، وهي عبارة عن سلسلة طويلة من السكريات التي تمتزج بانسجام مع المواد النباتية الأخرى ، هذه السلاسل الطويلة لا بد من كسرها داخل أمعائك قبل أن يتمكن جسمك من استخدامها كوقود ، إن عملية هضم هذه السكريات المعقدة بطيء جدا ومعقد، ويتطلب تدفق مستمر من الوقود يتم ضخه في مجرى الدم كمصدر من المصادر طويلة الأمد للطاقة.
إنك في النظام النباتي الصحي تستمد حوالي ٨٠٪ في المئة من السعرات الحرارية من المواد الكاربوهيدراتية المعقدة و١٠٪ من البروتين و١٠٪ من الدهون ، وذلك هو السبب الذي يجعل الناس الذين يتبعون البرنامج النباتي على المدى البعيد على درجة عالية من الحيوية والقدرة على التحمل۔

https://www.youtube.com/watch?v=fDfIh6PI84I

http://thebananagirl.com/faqs.php#RT4-vegan

http://www.raw-food-health.net/CureForImpotence.html

http://www.naturalnews.com/010443_cows_milk_asthma.html

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3114510/

http://nutritionfacts.org/video/protein-intake-and-igf-1-production/

http://archinte.jamanetwork.com/article.aspx?articleid=1697785#AuthorInformation

https://www.youtube.com/watch?v=QLAmpWmuUk0

https://www.youtube.com/watch?v=q7KeRwdIH04

http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/15069693?dopt=Abstract

http://rense.com/general35/av.htm

http://ajcn.nutrition.org/content/74/4/549.abstract

http://www.dresselstyn.com/site/

http://www.pcrm.org/health/reports/five-protein-myths

http://www.pcrm.org/health/reports/analysis-of-health-problems-associated-with-high

http://www.pcrm.org/health/medNews/animal-protein-linked-to-early-death

https://www.youtube.com/watch?v=OGGQxJLuVjg

https://www.youtube.com/watch?v=GfBKauKVi4M

https://www.youtube.com/watch?v=yfsT-qYeqGM

http://circ.ahajournals.org/content/106/20/e148.full

http://www.forksoverknives.com/the-myth-of-complementary-protein/

http://vegan.forum-aktiv.com/t123-topic

http://goodfoodproject.net/home/resources/what-the-experts-say/protein-what-the-experts-say/

http://nutritionfacts.org/topics/plant-protein/

http://nutritionstudies.org/protein-juggernaut-deep-roots/

http://nutritionstudies.org/mystique-of-protein-implications/

https://www.drmcdougall.com/misc/2007nl/apr/protein.htm

https://www.youtube.com/watch?v=aR9iz8d_Dj4&feature=youtu.be